من هي امرأة فرعون‎

بواسطة: - آخر تحديث: الإثنين , 28 يناير 2019 - 15:27 Saturday , 17 August 2019 - 20:49 من هي امرأة فرعون‎ Benefits-ginger.com‎
من هي امرأة فرعون‎
من هي امراة فرعون، امرأة فرعون أسية بنت مزاحم كانت تعيش في أعظم قصور زمانها وكنت لها شخصية مميزة وشأن كبير داخل القصر ، وكانت تملك من الالمئات الجواري والعبيد ، وتزوجها فرعون طغي وتجبر ، وجعل نفسة إلها علي شعبة ، وأمر شعبة بأن يعبدوة ووهو الواحد لا أحد سواة ، وينادي بفرعون الإلة ، وهي تلقت النبي موسي من اليم ، وعملت علي أقناع الفرعون بالأحتفاظ به وأخذوة ولدا لهما وقاموا بتربيته وعاش موسي علية السلام ولكن فرعون لم يقتنع في البدايو ولكن آسية إصرات وأخذتة وقامت بتربية موسي علية السلام وجعلة له أم وأحببتة حب الأم .

قصة آسية مع موسى:

يروي أن قصة آسية مع موسي علية السلام بدءت من البحر في تابوت مغلق علية ، وقمت إمرأة فرعون بفتح الصندوق وكشف الحجاب عنه فأرات وجهة يشع منه الأنوار النبوية ، وفي تلك اللحظة أحببتة حبا شديداً ، وعندما جاء فرعون قال ( ماهذا وأمر بذبحة ) فقمت امرأة فرعون بمنعة والدفاع عنه وقالت  «وَقَالَتِ امْرَأَةُ فِرْعَوْنَ قُرَّةُ عَيْنٍ لِي وَلَكَ» فقال لها فرعون: أما لك فنعم، وأما لي فلا. أي: لا حاجة لي به والبلاء موكل بالمنطق. وقولها: «عَسَى أَنْ يَنْفَعَنَا»، «القصص: الآية 9»، وقد أنالها الله ما رجت من النفع، أما في الدنيا فهداها الله به، وأما في الآخرة فأسكنها جنته بسببه. «أَوْ نَتَّخِذَهُ وَلَدًا»، وذلك أنهما تبنياه، لأنه لم يكن يولد لهما ولد. قال الله: «وَهُمْ لَا يَشْعُرُونَ» أي: لا يدرون ماذا يريد الله بهم.

عندما دعي موسي علية السلام لعبدة الله وحدة لا شريك الله أمنت به وصدقته ، ولكن في البداية خشت من غصب فرعون وأستمرات فترة مأمنه بالله فترة قصيرة ولكن بعد ذلك أعلنت أسلامها ، وذلك تسبب في النزاع بينها وبين فرعون وحاول أن يردها ولكنها رفضت .

تحدي فرعون:

يروي أن فرعون قتل الخادمة التي كانت تمشط ابنتها بعد أن أعلنت أسلامها وقالت لها 🙁 ؤبي وربك الله ) وعمل فرعون علي إلقئه في النار هي واولادها ، فغضب آسية لما فعل فرعون لما عملت علي أخذ حق أختها في الله الماشطة وقالت لزوجهة فرعون ،الويل لك ما أجرأك على الله. فقال لها: «لعلك اعتراك الجنون الذي اعترى الماشطة». فقالت: ما بي من جنون ولكني آمنت بالله تعالى رب العالمين.

ولكن بعد ذلك دعا امها وقال لها «إن ابنتك قد أصابها ما أصاب الماشطة. فأقسم لتذوقن الموت أو لتكفرن بإله موسى، فخلت بها أمها وأرادتها أن توافق فرعون، ولكنها أبت، وقالت: أما أن أكفر بالله فلا والله. وعندما رأى فرعون تمسكها بدينها وإيمانها خرج على الملأ من قومه فقال لهم: ما تعلمون من آسية بنت مزاحم فأثنى عليها القوم، فقال: إنها تعبد رباً غيري فقالوا: اقتلها. فنادي فرعون وقال قاموا بشد ذرعيها وأرجلها علي أوتاد وضعوها في الحر اللاهب تحت أشعة الشمس الشديدة، ثم قامو بوضع صخرة علي ظهرها، ونظر فرعون إليها وهو مسروراً بعذبها، وفي هذا الوقت دعت أسية إلي الله عز وجل. قال تعالى «وَضَرَبَ اللَّهُ مَثَلاً لِّلَّذِينَ آمَنُوا اِمْرَأَةَ فِرْعَوْنَ إِذْ قَالَتْ رَبِّ ابْنِ لِي عِندَكَ بَيْتاً فِي الْجَنَّةِ وَنَجِّنِي مِن فِرْعَوْنَ وَعَمَلِهِ وَنَجِّنِي مِنَ الْقَوْمِ الظَّالِمِينَ»، «التحريم: الآية 11».

أفضل نساء الجنة:

وقال علماء عند تفسيرهم لقول الله تعالى: «وَضَرَبَ اللَّهُ مَثَلاً لِّلَّذِينَ آمَنُوا اِمْرَأَةَ فِرْعَوْنَ إِذْ قَالَتْ رَبِّ ابْنِ لِي عِندَكَ بَيْتاً فِي الْجَنَّةِ وَنَجِّنِي مِن فِرْعَوْنَ وَعَمَلِهِ وَنَجِّنِي مِنَ الْقَوْمِ الظَّالِمِينَ»:، فعن ابن عباس أن رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم خط خطوطا أربعة في الأرض. وقال أتدرون ما هذا قلنا: الله ورسوله أعلم فقال صلى الله عليه وآله وسلم: أفضل نساء الجنة أربع خديجة بنت خويلد، وفاطمة الزهراء، ومريم بنت عمران، وآسية بنت مزاحم امرأة فرعون.